مراجعة للعبة Resident Evil 7 Biohazard

انطباعي حول لعبة  Resident Evil 7 Biohazard  2017
لعبة Resident Evil 7 Biohazard هي واحدة من أفضل ألعاب الرعب في عالم العاب بصفة عامة ، هي تحفة من الشركة العملاقة والرائدة في مجال الالعاب Capcom  لعام 2017، وأعتبرها من ألعاب الرعب القليلة التي يمكنك أن تلعبها بكل حماس  وتحصلعند لعبها في تجربة مختلفة عن العاب الاخرى.


مايميز هذا الجزء من لعبة Resident Evil عن سابقاته هو إمكانية لعبهامن دون الحاجة الى الاجزاء السابقة من اللعبة،فالقصة مبتكرة وفريدة ولا تستلوم لعب الاجزاء السابقة  الا في بعض الذكريات التي تشير لوجود بعض اللقطات المهمة للأجزاء السابقة ولكنها نظريات وإشارات لا تؤثر على اللعبة على الاطلاقا وحتى ان كنت جديدا بالنسبة لهذه السلسلة.

صدرت اللعبة في أواخر شهر جانفي 2017 لأنظمة PC و XBOX One و PlayStation 4، كما ناها تدعم تقنية الواقع الافتراضي  PlayStation VR لتصبح هذه هي النسخة الوحيدة التي يمكن لعبها بتقنية الواقع الإفتراضي بشكل حصري حتى الآن ولمدّة لا تقل عن عام. 

اللعبة  استخدم إسلوب منظور اللاعب الأول  والتي لا يظهر فيها البطل ولكنك ترى اللعبة من خلال عينيه، وهي أول إصدار رئيسي للعبة يعمل بالكامل بهذا الإسلوب، وهو في رأيي يخدم فكرة الرعب أكثر من أي إسلوب آخر.

القصة
بطل القصة  Ethan Winters يستلم رسالة من زوجته  Mia التي كانت تقوم بمهمة خاصة بحضانة أطفال ، والتي إختفت تماما قبل ثلاث سنوات، فيهرع مسرعا إلىDulvey  بولاية Louisiana وهو لا يصدق أنها لازالت حية وتتملكه الشكوك في كون هذا الأمر غير حقيقي أو مقلب دبره له أحدهم، ليصل في نهاية الأمر إلى المكان المنشود ليجد أنه منزل مهجور في مكان مهجور أيضا.