هل ستصبح شبكة الإنترنت ومستخدميها تحت رحمة شركات الكبرى ! مع قانون حيادية الإنترنت

إلغاء قانون حيادية الإنترنت Net Neutrality   تم تطبيقه بولايات المتحدة الامريكية في الاسبوع الماضي وسيتم تطبيقه في جميع دول العالم بشكل تدريجي و هذا القانون سيضع حدا للانترنت المجانية التي يستطيع في هذا الوقت الجميع من دون اسثناء استخدمها ومن دون اي تمييز 

فحيادية الانترنت هو قانون  يتركز على 3 اساسيات 
  • لاحجب للمحتوى 
  • لاتحكم في سرعة المواقع و النت 
  • لا اولية لمن يدفع اكثر 

الغاء هذا القانون يعني الغاء هذه الشروط وسيصبح من حق اصحاب المواقع الكبرى و ومزودي الانترنت ان تفعل ما تشاء و تتحكم بالمحتوى و تحجبه عن المستخدم  متى ارادت
الغاء الحيادية يعني انك ستقم بشراء واختيار البقات التي تفضلها 

فمنذ تشكل مصطلح الانترنت كان قانون الحيادية هو ما ينظم النت وهذا القانون كان ينص على ان جميع مستخدمي النت سواسية و لا فرق بينهم لكن الغاء هذا القانون سيعود على المستخدين اصحاب الطبقة الفقيرة و المتوسطة  بضرر كبيرفمنذ اللحظة التي تم الغاء هذا القانون ستصبح مجبرا على دفع تكاليف المواقع التي تتصفحها والتي تفرض عليك رسومات شهرية او سنوية باضافة للتكاليف الشهرية التي تفرضها عليك شركات الاتصال 

امثلة لخطر الغاء قانون حيادية لانترنت

ان كنت تفضل موقعا بكثرة و كان المفضل لديك لكن الشركات المنافسة للموقع الذي تفضله دفعت لمزودي الانترنيت في منطقتك لابطاء الموقع الذي تفضله او حجبه عنك بشكل اجباري وعلني

انت تمتلك مدونة تربح منها بعض المبالغ المالية ستضطر للدفع الاموال لموزدي الانترنيت ليصرحو باستخدام مدونتك او موقعك  و سيتمكن المستخدمون  من تصفح موقعك بشكل عادي  و ان دفعت اكثر سيسصبح بامكانهم التصفح  بسرعة اكبر


 مع محاربة العديد من المنظمات والشركات لعدم إلغاء هذا القانون، إلّا أنّ الأمر قد أصبح واقعًا، وسيكون لهذا القرار تبعاته، والذي سيكون ضحيته الأولى هو المستخدم البسيط الذي يبحث عن المعلومة والفائدة بكل حرية، وبدون قيود تُكبله